منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محاضرات في الإدارة العامة
من طرف أسيا21 الخميس أكتوبر 19, 2017 8:27 pm

» الصوفية والطريق الأميركي الى الإسلام
من طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 15, 2017 5:04 pm

» الإستخدام السلمي والعسكري للطاقة النوويّة
من طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 15, 2017 5:02 pm

» اليورو ومستقبل الاتحاد الاوروبي
من طرف salim 1979 السبت أكتوبر 14, 2017 5:51 pm

» التغير المناخي خطر يتهدد العالم
من طرف المجدللجودة الأربعاء سبتمبر 06, 2017 2:00 pm

» تاريخ الجدران وجدران التاريخ
من طرف المجدللجودة الأربعاء أغسطس 30, 2017 1:10 pm

» تغيُّر المناخ يعيد توزيع الأحياء البحرية
من طرف المجدللجودة الأربعاء أغسطس 30, 2017 12:36 pm

» التكامل العربي : نحو منظور جديد
من طرف المجدللجودة الأربعاء أغسطس 30, 2017 12:13 pm

» تداعيات غياب التكامل الاقتصادي العربي
من طرف المجدللجودة السبت أغسطس 26, 2017 4:51 am

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ

شاطر | 
 

 محاضرات الدبلوماسية والتعاون الدولي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahlm22
عضو فعال
عضو فعال
avatar

تاريخ الميلاد : 22/04/1994
العمر : 23
الدولة : algeria
عدد المساهمات : 156
نقاط : 296
تاريخ التسجيل : 06/11/2013
الموقع : قالمة
العمل/الترفيه : طالبة علوم سياسية /تعلم لغات جديدة

مُساهمةموضوع: محاضرات الدبلوماسية والتعاون الدولي   الأحد مايو 28, 2017 12:55 am

المحور الثاني: اشكال الدبلوماسية
يعتبر كثير من الباحثين المهتمين بالنشاط الدبلوماسي ان معاهدة واستفليا تشكل المنهجية الفكرية الدبلوماسية الحدثة والمعاصرة ودراسة الدبلوماسية والسرية والعلنية وتطور الدبلوماسية الثنائية ومتعددة الأطراف من خلال تدخل أطراف فاعلة جديدة في العلاقات الدولية وتطور القواعد والضوابط القانونية والمعرفية والتي ساهمت جميعها في ظهور اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والعلاقات القنصلية 1963 والبعثات الخاصة 1969 والمتعلقة بالمنظمات الدولية سنة 1945.
يمارس العمل الدبلوماسي من طرف مؤسسات عدة أهمها:
1-    رئاسة الدولة
يجسد رئيس الدولة مسؤولية داخل الدولية وخارجها، فجميع تصرفات الرئاسة ينجر عنها مسؤوليات قانونية تبعا للقانون الدولي المتعارف عليه في الادبيات الدبلوماسية، ويجسد الدولة ويحظى بالحماية والحصانة المادية والجسدية، لكن هناك شيء من الاستثناء في الجانب القضائي فيما يخص مجرمي الحرب (وفق مفهوم الأمم المتحدة لسنة 1945م)، وهو الشأن المتعلق بتهديد السلم والامن الإنساني.
2-    وزارة الخارجية
ساهم تطور السياسة الخارجية للدول في تطور العمل الدبلوماسي منذ معاهدة واستفليا، فكان من الضروري تعيين مسؤولين عن النشاط الدبلوماسي ووزير الخارجية الذي يساهم في رسم السياسة الخارجية ويتولى مسؤولية تنفيذها ويحظى بالحصانة والحماية وفق القواعد الدبلوماسية والقانون الدولي.
3-    السفارة
 حدد مفهوم السفارة في اتفاقيتين: فيينا 1815، واكس لاشابيل 1818
4-    البعثات الدبلوماسية والقنصلية
تم تقنين المقرات والبعثات الدبلوماسية والقنصلية في لجنة القانون الدولي في الأمم المتحدة سنة 1958 واتفاقيتي فيينا 1961-1963-1975م، كما يلي:
-         يخضع انشاء البعثة الى إطار قانوني وتحرر جميع الوثائق باسمها، هناك اختلاف في الحصانات والامتيازات والحقوق والواجبات المتعلقة بالبعثة المتعلقة بأفرادها فبإنهاء مهام فرج لا تنتهي مهام البعثة.
-         بعثة دبلوماسية دائمة
تقوم البعثة الدبلوماسية الدائمة بمهام الاتصال وتختص بصلاحيات ووظائف تضطلع بها وفقا لمبادئ قانونية وتسعى لتحقيق جملة الأهداف المنوطة بها وفقا لاتفاقية فيينا التي حددت اختصاصات وحصانة البعثة الدبلوماسية وارتبطت حصانة البعثة الدبلوماسية بتصورات عدة منها: الدين، القوة، (الإمبراطورية الرومانية)، الامتداد الإقليمي، طبيعة الحصانة تعود للوظيفة التي تقوم بها داخل الدول، التمثيل لدولة أخرى.
وتتكون البعثة الدبلوماسية الدائمة من الاتفاق بين البلدين وهي دائمة ما دامت العلاقات قائمة بين الطرفين، ومن مهامها: التمثيل، المراقبة، الحماية، التفاوض، وتشمل حصانتها حسب الفكرة الثامنة من اتفاقية فيينا حصانة المقر والممتلكات، الوثائق، لا تدفع كراتب الا بعض الرسوم (الماء، الكهرباء)، ترفع علم بلدها، ممارسة الشعائر الدينية، كرامة الافراد، عدم التجسس، حرية التنقل، عدم التدخل في شؤون الدولة المستقبلة، الخضوع لقوانين البلد الأصلي عند ارتكاب عقوبة ويتابع الشخص لا كل البعثة.
-         البعثة القنصلية
كانت اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية (24/04/1963/ محصلة لعمل اللجان القانونية للأمم المتحدة حول صيغة تنظيم العلاقات بين الدول والفواعل بصفة عامة لتواجد الرعايا والمصالح، وشكلت البعثة القنصلية اقدم اشكال التمثيل، وتعمل البعثة القنصلية على توثيق العلاقات بين الدولتين وتتمتع ببعض الحصانة كعدم التفتيش الا في الحالات الطارئة (ملاحقة مجرم ......... السفارة وحصانة القنصليين والوثائق والمراسلات وتتمتع الحقيبة القنصلية بالحصانة ولكن يمكن ان تفتش بحضور مسؤول عن دولة القنصلية وهو الذي لا يجوز مع الحقيبة الدبلوماسية للسفارة.
لا يخضع أعضاء البعثة الدبلوماسية الى السلطات الإدارية لدولة المقر الا في حالات النشاط التجاري.
-         البعثات الخاصة
 نصت اتفاقية 1969 للبعثات الخاصة على ان البعثة الخاصة لها صفة تمثيلية توفد من دولة لأخرى بموافقة للقيام بالمهام المتعددة بديها ويمكن ان ترسل لأكثر من دولة لكن دائما باتفاق مسبق وقد تتكون البعثة الخاصة من عضو واحد او عدة أعضاء، وتنتهي مهمتها بانتهاء مهام مجال البعثة او اسقاط الحصانة او اخبارها بانتهاء مهامها، وتحمى المقرات في حالة انتهاء المهمة وقطع الصلات الدبلوماسية وقد تقوم دولة ثالثة بالحد الأدنى من التمثيل في مثل هذه الحالات.
-         البعثة الدبلوماسية لدى المنظمات الدولية
نظمت في اتفاقية 1975 الخاصة بالمنظمات الدولية، اذ تعتبر المنظمة الدولية امتداد للوحدة السياسية المستقبلة وتبني علاقات تفاعلية بين ثلاث أطراف هي دولة المقر والمنظمة الدولية والدولة الموفدة، فهي مكملة لمختلف الاتفاقيات السابقة أي اتفاقية 1961-1963-1969م.
يرتبط تكوين البعثة الدبلوماسية لدى المنظمات الدولية بوصفها تمثيلية للدولة داخل المنظمة الدولية ويختلف الامر قليلا عن البعثة الدبلوماسية بين دولة وأخرى حيث لا تنعكس علاقة دولة المقر بالدولة المرسلة (في حالة غياب دبلوماسية عدم الاشراف ...) على علاقة الدولة المرسلة للمنظمات الدولية، يكون تعيين الدبلوماسيين والاداريين بطريقة تتناسب مع مهامهم ووظائفهم وتنتهي مهام البعثة بانتهائها من طرف الدولة المرسلة وبشرط عدم التدخل في شؤون دولة المقر ويجب احترام قوانينها وتتمثل البعثة بالحماية والحصانة كما هو الشأن في البعثة الدبلوماسية بين الدولتين.
 
اشكال الدبلوماسية:
الدبلوماسية الثنائية الأطراف والدبلوماسية المتعددة الاطراف
1-    الدبلوماسية الثنائية
هي من أقدم صور واشكال الدبلوماسية وتمارس اليوم من طرف كل الدول لصعود الفكر التفاوضي رغم تنامي ظاهرة الصراع الدولي، ان ضرورة التعاون والتبادل الدولي تفوض مد وإرساء قنوات دبلوماسية ثنائية، فقد تتحرر دولة ما من بعض الارتباطات الدولية، مرونة وسهولة النشاط الدبلوماسي بين الطرفين على العكس من تعدد الأطراف.
2-    الدبلوماسية متعددة الأطراف
بدا هذا النوع من النشاط الدبلوماسي يتطور أكثر في العصر الحديث مع تزايد وتوسع العلاقات الدولية وارتباط المصالح الاستراتيجية للدول، تسجل أوروبا في هطا الشأن مؤتمرات وتحالفات كمؤتمر واستفليا 1648 ومؤتمر اوترنيخت 1713، التحالفات) الحلف الرباعي والحلف المقدس 1815)، مؤتمر فيينا، مؤتمر فرساي 1919، سان فرانسيسكو 1945 ...، مكنت هذه النشطات الدبلوماسية من إرساء مواد القانون الدولي وانهاء الحروب وتأسيس المنظمات واسست ما يعرف بدبلوماسية المؤتمرات.
3-    دبلوماسية القمة
يقصد بها تلك المؤتمرات الدبلوماسية التي تعقدها الدول والحكومات فيما بينها للتوصل الى قرارات سياسية او عقد بعض الاتفاقيات ويلاحظ انه هناك نوع من اقبال وقبول لهذا النوع من المؤتمرات على المستوى العربي الإسلامي والافريقي والاسيوي والاتحاد الأوروبي وشكلت نهاية الحرب الباردة واثارها على الجيوبولتيك الدولي واقع وحافز لانعقاد قمما كثيرة.
4-    الدبلوماسية غير الرسمية
يقصد بها النشاطات والجهود الدبلوماسية التي يتولاها عوامل غير رسمية كالمنظمات غير الحكومية وهيئات المجتمع المدني ووسائل العلام وجماعات الضغط في مجلات كثيرة ثقافية وتنموية وحقوق الانسان ... يضاف الى هذه الأنشطة غير الرسمية الدبلوماسية الشعبية كمظهر من مظاهر الدبلوماسية غير الرسمية وتشكل تعبئة ودعم تقوم به قطاعات شعبية تقوم بمساندة سياسات الدولة كالاتحادات والجمعيات الرياضية والثقافية والطلابية المعنية ...
5-    الدبلوماسية الوقائية (المانعة):

يعود ظهورها على عمل الأمم المتحدة في محاولة لمنع وفض النزاع بين الأطراف المتضاربة في ازمة السويس 1956 في عهد داج همرشولد الأمين العام للأمم المتحدة (1953-1961) من خلال وضعه لمجموعة من الترتيبات وتنفيذ وقف اطلاق النار وإعادة الامن الى مجراه ومنذ ذلك الوقت أصبحت جهود الأمم المتحدة للحيلولة دون نشوب منازعات بين الأطراف ومنع تصاعد النزاعات القائمة ووقف انتشارها والعمل الدؤوب لصنع السلام بين الأطراف عن طريق وسائل سلمية ثم عملية حفظ السلام من نشر قوات اممية بموافقة الأطراف المعنية لتاتي بعدها عملية بناء السلام من خلال تعزيز كل ما من شانه الحيلولة دون العودة للحرب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محاضرات الدبلوماسية والتعاون الدولي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ******** لسا نـــــــــــــــــــــــس ******** :: السنة الثالثة علوم سياسية ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات ) :: عـــلاقــــــــات دولــــيــــــة ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات )-
انتقل الى:  
1