منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» محاضرات في الإدارة العامة
من طرف أسيا21 الخميس أكتوبر 19, 2017 8:27 pm

» الصوفية والطريق الأميركي الى الإسلام
من طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 15, 2017 5:04 pm

» الإستخدام السلمي والعسكري للطاقة النوويّة
من طرف salim 1979 الأحد أكتوبر 15, 2017 5:02 pm

» اليورو ومستقبل الاتحاد الاوروبي
من طرف salim 1979 السبت أكتوبر 14, 2017 5:51 pm

» التغير المناخي خطر يتهدد العالم
من طرف المجدللجودة الأربعاء سبتمبر 06, 2017 2:00 pm

» تاريخ الجدران وجدران التاريخ
من طرف المجدللجودة الأربعاء أغسطس 30, 2017 1:10 pm

» تغيُّر المناخ يعيد توزيع الأحياء البحرية
من طرف المجدللجودة الأربعاء أغسطس 30, 2017 12:36 pm

» التكامل العربي : نحو منظور جديد
من طرف المجدللجودة الأربعاء أغسطس 30, 2017 12:13 pm

» تداعيات غياب التكامل الاقتصادي العربي
من طرف المجدللجودة السبت أغسطس 26, 2017 4:51 am

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ

شاطر | 
 

 امتحان السداسي الثاني في مادة تاريخ الفكر السياسي- س2017/02

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي


تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 38
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5116
نقاط : 100011802
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

مُساهمةموضوع: امتحان السداسي الثاني في مادة تاريخ الفكر السياسي- س2017/02   السبت مايو 27, 2017 6:50 pm

جامعة 8 ماي 1945-قالمة
كلية الحقوق والعلوم السياسية
قسم العلوم السياسية
السنة الأولى ليسانس
التاريخ: 21/05/2017 أستاذ المادة: حميداني سليم
امتحان السداسي الثاني في مادة تاريخ الفكر السياسي – الدورة العادية
الأسئلة:
أجب عما يلي:
01- حدد تصورات الشرعية والأجهزة الإدارية المقترنة بها حسب رؤية ماكس فيبر.06ن
02- قدم شرحا للمادية الجدلية والمادية التاريخية عند ماركس.04ن
03- سؤال حضور:10ن
ناقش تحولات الفكر السياسي الغربي في النصف الثاني من القرن العشرين، بدلالة ما عرف بأسئلة وقضايا التسعينات من القرن العشرين.
بالتوفيق

جامعة 8 ماي 1945-قالمة
كلية الحقوق والعلوم السياسية
قسم العلوم السياسية
السنة الأولى ليسانس
التاريخ: 21/05/2017 أستاذ المادة: حميداني سليم
امتحان السداسي الثاني في مادة تاريخ الفكر السياسي – الدورة العادية
الأسئلة:
أجب عما يلي:
01- حدد تصورات الشرعية والأجهزة الإدارية المقترنة بها حسب رؤية ماكس فيبر.06ن
02- قدم شرحا للمادية الجدلية والمادية التاريخية عند ماركس.04ن
03- سؤال حضور:10ن
ناقش تحولات الفكر السياسي الغربي في النصف الثاني من القرن العشرين، بدلالة ما عرف بأسئلة وقضايا التسعينات من القرن العشرين.
بالتوفيق

جامعة 8 ماي 1945-قالمة
كلية الحقوق والعلوم السياسية
قسم العلوم السياسية
السنة الأولى ليسانس
التاريخ: 21/05/2017 أستاذ المادة: حميداني سليم
الإجابة النموذجية لامتحان السداسي الثاني في مادة تاريخ الفكر السياسي – الدورة العادية
الجواب الأول:06ن
ميّز فيبر بين ثلاثة نماذج للسلطة، وهي نماذج تعتمد على تصورات مختلفة للشرعية، وتنظيمات إدارية متباينة ، تصاحب كلا منها:
01- نموذج السلطة الملهمة( الكاريزمية)
تقوم هذه السلطة على الولاء المطلق لقدسية معينة استثنائية ، مثل البطولة أو نموذج من نماذج الشخصية يحتذى بما لديه من قيم ، أو بسبب نظام ابتدعه أحد الزعماء.
إن القائد الملهم سواء كان نبيا أو محاربا أو فيلسوفا قدم أعمالا خارقة، ما يجعل الأفراد يعتقدون في شخصه ويمتثلون له، ويتميز الجهاز الإداري السائد في ظل هذا النظام بعدم الاستقرار، كما يتألف من عدد قليل من الأشخاص المقربين للقائد ، يقومون بدور الوسطاء بينه وبين الجماهير.
02- نموذج السلطة التقليدية
تستمد السلطة في هذا النموذج شرعيتها من الاعتقاد في مبلغ قوة العادات والتقاليد والأعراف السائدة، وشرعية المكانة التي يحتلها أولئك الذين يشغلون الأوضاع الاجتماعية الممثلة للسلطة التقليدية، كما هو الأمر في الملكيات، إذ يصدر القائد أوامره معتمدا على مكانته الوراثية، وغالبا ما تعبر هذه الأوامر عن رغباته الشخصية، ويكون ولاء الأفراد راجعا لاحترامهم للمكانة التقليدية، ويتخذ الجهاز الإداري الذي يتولى مهمة ممارسة هذه السلطة شكلين:
- وراثي يعتمد على الانتماء القرابي للرئيس الأعلى .
- الإدارة الإقطاعية التي تحدد قدرا محدودا من الاستقلال الذاتي ، لأن الولاء الاقطاعي والارتباط الشخصي به هما أساس تكوين الجهاز الإداري.
03- نموذج السلطة القانونية:
تقوم هذه السلطة على أساس عقلي رشيد ، مصدره الاعتقاد في قواعد أو معايير موضوعية ( غير شخصية)، أي أن هناك اعتقادا رسميا في تفوق بناء معين من المعايير القانونية، أيا كان محتوى هذه القواعد.
ترجع طاعة الأفراد للقانون في هذا النموذج لا إلى سلطة قائد ملهم ، ولا إلى امتثالهم لقائد تقليدي ، بل إلى إيمانهم بأنها الإجراءات والقواعد الملائمة التي تحظى بقبول الحكام والأفراد.
يطلق على الجهاز الإداري الذي تعتمد عليه السلطة القانونية ا مصطلح البيروقراطية، التي تتميز أيضا بالاعتماد على القواعد والنظام الرسمي الذي يحدد طبيعة التسلسل الرئاسي، والحقوق والواجبات الخاصة بكل مركز فيه، وإجراءات التعيين والترقي....إلخ
يؤكّد فيبر أن هذه النماذج لا يمكن أن تتحقق كاملة في الواقع، لأن أنساق السلطة الواقعية غالبا ما تضم عناصر مختلطة من النماذج الثلاث.
الجواب الثاني:04ن
تضم الفلسفة المادية الماركسية شقين هما:
1- المادية الجدلية:
تقوم المادية الجدلية عند ماركس على قوانين ثلاثة هي:
أ- قانون وحدة الأضداد وصراعها:
يرى ماركس أن كل شيء طبيعي، وكل ظاهرة تشتمل على طرفي تضاد، ولا يمكن أن يظل هذان الطرفان في سلام، فمن المحتم أن يتولد بينهما الصراع، وهذا الصراع لا يقضي على وحدة الشيء أو الظاهرة ، وإنما يفضي إلى تغلب الطرف المعبر عن التقدم على الطرف الآخر، فيحدث التحول ، وهذا هو السبيل إلى التطور ، وبالتطبيق على الواقع السياسي ، نجد أن المجتمع الرأسمالي يشتمل على البروليتاريا والبرجوازية ، وعلى الرغم من تضادهما يؤلفان وحدة النظام الرأسمالي.
ب- قانون الانتقال من التغير الكمي إلى التغير الكيفي
يوضح هذا القانون كيفية سير التطور، فالتغير الكمي يحدث من ناحية المقدار، أما التغير الكيفي فيحدث من التحول في الكيف أو الصفات، ويرى ماركس أنه عندما تتراكم التغيرات الكمية وتتزايد، فإن التغير الكيفي لا يلبث أن يتم ، كما أن يرى أنه إذا اختفت الملكية الرأسمالية، وهي الكيفية الأساسية للنظام الرأسمالي، وحلت محلها الملكية الاشتراكية، فإن نظاما جديدا يحل محل النظام الرأسمالي هو النظام الاشتراكي، وبينما يحدث التغير من الرأسمالية إلى الاشتراكية فجأة، أي بالانقلاب الثوري المباغت، نجد أن الانتقال من الاشتراكية إلى الشيوعية لا يتم فجأة، بل بالتغيير المستمر البطيء.
ج - قانون سلب السلب( نفي النفي)
يكشف هذا القانون عن الاتجاه العام للتطور في العالم المادي، فتاريخ المجتمع الانساني يتألف من حلقات نفي أو سلب النظم الجديدة للنظم القديمة، فقد قضى مجتمع الرقيق على الشيوعية البدائية، وقضى مجتمع الاقطاع على مجتمع الرقيق، وقضت الرأسمالية على مجتمع الاقطاع، ثم سيقضي- حسب ماركس دوما- المجتمع الاشتراكي على مجتمع الرأسمالية، فكل نظام يشتمل في نفسه على مبادئ كامنة في ذاته، تكون السبب في فنائه، والواقع أن السلب لدى ماركس لا يعني أن الجديد ينسخ القديم كله، بل الواقع أنه يستبقي من القديم أفضل ما فيه، فيدمجه في الجديد ويرفعه إلى أعلى.
02- المادية التاريخية
يرى ماركس أن الانتاج المادي هو أساس تطور المجتمع، وأن العمل هو أساس الوجود، ويرى أن الدراسة التاريخية للمجتمعات البشرية، كشفت خمسة أشكال متعاقبة لأساليب الانتاج، وأن المجتمعات تمر بالأشكال الخمسة التالية:
- المجتمع الشيوعي البدائي- مجتمع الرقيق - مجتمع الإقطاع - المجتمع الرأسمالي- المجتمع الاشتراكي، وهذا المجتمع الأخير سينتهي حسب ماركس إلى المجتمع الشيوعي، وهو المجتمع حيث لا طبقات ولا فوارق.
يرى ماركس أن المادية التاريخية تبين أن المجتمع الإنساني الذي ابتدأ بالنظام الشيوعي، لابد وأن ينتهي حتما إلى النظام الشيوعي ، وذلك طبقا لقانون سلب السلب.





الجواب الثالث: 10ن
تكون الاجابة على النحو التالي:
- تقديم مدخل يتضمن تشكل الفكر السياسي الغربي الحديث في القرن العشرين، والثورات الكبرى التي عرفها.
- الحديث عن مرحلة الانتقال من السلوكية إلى ما بعد السلوكية، بما أثارته من اهتمام باختلالات التحليل السلوكي.
- نهاية الحرب الباردة وانسحاب ذلك على قضايا الفكر السياسي.
- من الاهتمام بمن يحوزون السلطة إلى من تقع عليهم السلطة ضمن مفاهيم الحكم الراشد، والتحول الديمقراطي.
- الاهتمام بالقضايا البيئية والتغير المناخي.
الاهتمام بقضايا التنمية والزيادة السكانية، ومسألة الحفاظ على الموارد.
- قضايا المرأة والجنوسة، والمفاهيم الثورية للحرية والتمكين المجتمعي، ومفاهيم الاسرة والارتباط والانجاب.
- قضايا الهجرة والاندماج والتعايش داخل المجتمعات، في ظل عالم يركز على الطابع المادي والاستهلاكي.
- قضايا التطور العلمي وخلقنة الممارسات الطبية، ضمن ما صار يعرف بالبحث الجيني والاستنساخ، والاجهاض.
- أثر التطور العلمي على الممارسة السياسية، بشأن الانتخاب والمشاركة السياسية والعمل الحزبي، في ظل كون العالم صار بمثابة قرية صغيرة، بما يدعم مثلا مفاهيم الديمقراطية المباشرة، والحكومة الالكترونية.
- المفاهيم الجديدة للمساواة على الصعيد المحلي والدولي، وأبعاد التطور الرأسمالي والديمقراطية الغربية ضمن ما روّج له بنهاية التاريخ.
- التركيز على البعد القيمي في الممارسة السياسية والعلاقات الدولية، واستثارة مسائل النزاع والحوار والصدام الحضاري.


بالتوفيق

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
امتحان السداسي الثاني في مادة تاريخ الفكر السياسي- س2017/02
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» خطط التحسن ونظم المتابعة لجميع المجالات2016/2017
» تشكيل لجنة لإعداد ملف لاستضافة المغرب لأمم إفريقيا عام 2015 أو 2017

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: قسم خاص باسئلة الامتحانات والاجابة النموذجية :: السنة الأولى علوم سياسية-
انتقل الى:  
1