منتدى قالمة للعلوم السياسية
بسم الله الرحمن الرحيم .. أخي الزائر الكريم ..أهلآ وسهلآ بك في منتداك ( منتدى قالمة للعلوم سياسية ) إحدى المنتديات المتواضعة في عالم المنتديات والتي تزهو بالعلم الشرعي والمعرفة والفكر والثقافة .. نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات وأطيبها .. نتشرف بتسجيلك فيه لتصبح أحد أعضاءه الأعزاء وننتظر إسهاماتكم ومشاركاتكم النافعة وحضوركم وتفاعلكم المثمر .. كما نتمنى أن تتسع صفحات منتدانا لحروف قلمكم ووميض عطائكم .. وفقكم الله لما يحبه ويرضاه , وجنبكم ما يبغضه ويأباه. مع فائق وأجل تقديري وإعتزازي وإحترامي سلفآ .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته . المشرف العام


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولصفحتنا عبر الفيسبوكمركز تحميل لكل الإمتدادات
منتدى قالمة للعلوم السياسية يرحب بكم
تنبيه:إن القائمين على المنتدى لا يتحملون أي مسؤولية عن ما ينشره الأعضاء،وعليه كل من يلاحظ مخالفات للقانون أو الآداب العامة أن يبلغ المشرف العام للمنتدى ، أو بتبليغ ضمن قسم اقتراحات وانشغالات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مذكرة بناء السلم في مالي - الفرص و التحديات -
من طرف salim 1979 السبت يونيو 09, 2018 12:31 am

» تفاءل يا أخ الأحزان، فإن النصر في الصبر
من طرف ahlm22 السبت مايو 26, 2018 5:09 pm

» امتحان الدورة العادية في مادة التسلح ونزع السلاح 2017
من طرف salim 1979 السبت مايو 26, 2018 4:58 pm

» التنافس الدولي على الموارد الطبيعية في افريقيا بعد الحرب العالمية الثانية
من طرف salim 1979 السبت مايو 26, 2018 4:57 pm

» امتحان الدورة العادية في مادة التسلح ونزع السلاح 2018
من طرف salim 1979 الجمعة مايو 25, 2018 7:03 pm

» الحرب وضد الحرب
من طرف salim 1979 السبت مايو 05, 2018 6:51 pm

» التحول والانتقال الديمقراطي: النسق المفاهيمى
من طرف salim 1979 السبت مايو 05, 2018 6:46 pm

» تحميل الثقافة العالمية العدد 177
من طرف salim 1979 الخميس أبريل 12, 2018 3:53 pm

» أعداد مجلة المعرفة السورية
من طرف salim 1979 الإثنين أبريل 02, 2018 9:23 pm

أنت زائر للمنتدى رقم

.: 12465387 :.

يمنع النسخ

شاطر | 
 

  كيف نشأت وتطورت عمليات الامم المتحدة لحفظ السلام؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salim 1979
التميز الذهبي
التميز الذهبي


تاريخ الميلاد : 27/05/1979
العمر : 39
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 5137
نقاط : 100011845
تاريخ التسجيل : 06/11/2012

مُساهمةموضوع: كيف نشأت وتطورت عمليات الامم المتحدة لحفظ السلام؟   الثلاثاء يناير 21, 2014 7:16 pm

http://www.alayaam.info/index.php?type=3&id=2147503140&bk=1
كيف نشأت وتطورت عمليات الامم المتحدة لحفظ السلام؟
نشاة قوات حفظ السلام :
مفهوم (حفظ السلام) بمعناه المعروف اليوم يعود إلى محاولات عصبة الامم المتحدة في ارساء مبدأ الامن الجماعي COLLECTIVE SECURITY ولكن تمسك الدول بمبدأ السيادة الكامل لم يسمح بتطور المفهوم ليصبح اداة لحفظ الامن والسلام الدوليين ، ورغم ان ميثاق الامم المتحدة الذي اجيز بعد الحرب العالمية الثانية في يونيو 1945م احتوى في ديباجته ضمن اشياء اخرى على ما يلي :
1. نحن شعوب الامم المتحدة وقد الينا على انفسنا ان ننقذ الاجيال المقبلة من ويلات الحرب التي في خلال جيل واحد جلبت على الانسانية مرتين احزانا يعجز عنها الوصف).
2. وفي سبيل هذه الغايات اعتزمنا :
أ.ان نأخذ انفسنا بالتسامح وان نعيش معا في سلام وحسن جوار.
ب.وان نضم قوانا لكى نحفظ السلم والامن الدولى.
رغم هذا التحديد العام في الديباجة الا ان الميثاق لم يفرد بابا خاصا بعملية حفظ السلام PEACE KEEPING بمعناها الحديث وبتفاصيلها القائمة والتي تعدت العلاقات بين الدول لتشمل الحروب الاهلية الداخلية وربما كان اقرب توصيف قانوني لعمليات حفظ السلام ، لو قدر لها ان تأتي في الميثاق هو ما جاء على لسان سكرتير المنظمة الاسبق السيد داك همرشولد حيث قال انها كانت ستكون (الفصل السادس والنصف) بمعني انها تتوسط بين الوسائل التقليدية كالوساطة ولجان التحقيق والتحكيم في حل المنازعات كما جاء في الفصل السادس من الميثاق والاعمال الاكثر قوة الواردة في الفصل السابع الذي يعالج حالات تهديد السلم والاخلال به ونوع العدوان مثل العقوبات الاقتصادية ، قطع العلاقات الدبلوماسية واستخدام القوة كما جاء في المادتين 41 و42 من الفصل السابع.
تطور عمليات حفظ السلام :
تعتبر عملية انشاء (لجنة الامم المتحدة لمراقبة الهدنة في الشرق الاوسط) في عام 1948م هي نواة عمليات حفظ السلام الحديث عندما انشئت تلك اللجنة بقرار من مجلس الامن بعد نشوب الحرب بين العرب واسرائيل اثر صدور قرار الجمعية العامة رقم 181 الخاص بالتقسيم ، وقد تم تعيين الكونت برنادوت وسيطا دوليا بمساعدة فريق من المراقبين العسكريين بغرض تثبيت الهدنة بين العرب واسرائيل.
استمرت عمليات حفظ السلام في شكلها التقليدي لفترة طويلة ولكنها شهدت في السنوات الاخيرة تطورا نوعيا نتيجة للزيادة المضطردة في الحروب والنزاعات الاهلية التي استدعت تدخل قوات حفظ السلام الدولية بقرارات من مجلس الامن اعمالا للفصلين السادس والسابع من الميثاق لانها حسب تقدير المجلس تهدد الامن والسلم الدوليين والامثلة على ذلك كثيرة نذكر منها الصومال وليبيريا ورواندا وكمبوديا وغيرها وبناء على ذلك تم توسيع مهام هذه القوات لتضم ايضا مكونا مدنيا وشرطة مدنية وذلك للقيام بتهدئة الاوضاع العسكرية ومراقبة ، وقف اطلاق النار والمساعدة في خلق المؤسسات السياسية والمدنية التي غالبا ما تكون انهارت في ظروف الحرب الاهلية وفي ذلك الاطار تتعاون مع الحكومات ومنظمات المجتمع المدني (كما سنرى لاحقا في المهام الموكلة لبعثة الامم المتحدة في السودان UNMIS ولتوصيل الاغاثة وتجريد المتحاربين من اسلحتهم وازالة الالغام.
نسبة للزيادة المضطردة في مثل هذه النزاعات والماسى التي خلفتها وتخلفها تطورت مجهودات الامم المتحدة في محورين ، يسعى الاول لمنع وقوع النزاعات ابتداءا واحتوائها مبكرا وهذا ما يسمى بعملية (صنع السلام) اما المحور الثاني فيسعى إلى معالجة اثارها فيما يسمى بـ(حفظ السلام).
صنع السلام :
نبعت فكرة الدبلوماسية الوقائية او مابات يعرف بعملية صنع السلام بعد انعقاد مجلس الامن ولاول مرة في تاريخه على مستوي رؤساء الدول في يونيو من عام 1992م حيث طلب المجلس من السكرتير العام للمنظمة آنذاك (الدكتور بطرس غالى) اعداد وتقديم توصيات لتقوية قدرات الامم المتحدة في محالات الدبلوماسية الوقائية (صنع السلام).
تقرير الامين العام :
في نهاية عام 1952م تقدم الامين العام للامم المتحدة بالتقرير المطلوب للجمعية العامة للامم المتحدة وجاء بعنوان (اجندة من اجل السلام – صنع السلام وحفظ السلام) تضمن التقرير مقترحات عديدة لتثبيت مبدأ الدبلوماسية الوقائية نوجز اهمها فيما يلي :
1. انشاء جهاز للانذار المبكر لتقييم المهددات المحتملة للسلام.
2. نشر قوات اممية في بعض المناطق التي يكون فيها خطر اندلاع الحرب محدقا عوض انتظار وقوعها الفعلى.
3. انشاء فرق لفرض السلام في الحالات التي يصعب فيها على فرق مراقبة وقف اطلاق النار القيام بذلك.
4. زيادة الدور المناط بالمنظمات الاقليمية في عمليات حفظ السلام.
على ضوء هذه المقترحات كونت الجمعية العامة للامم المتحدة مجموعة عمل مفتوحة لدراسة التقرير وبالتركيز بصفة خاصة على :
أ.الدبلوماسية الوقائية وحفظ السلام.
ب.بناء وتثبيت سلام ما بعد النزاعات المسلحة.
ج.التنسيق بين اجهزة الامم المتحدة المختلفة في هذا المجال.
د.فرض العقوبات في حالات الاخلال.
خلصت مداولات الجمعية العامة حول التقرير، ضمن توصيات اخرى ، إلى منح السكرتير العام للامم المتحدة تفويضا واضحا لمتابعة وتنفيذ التوصيات الخاصة (بالدبلوماسية الوقائية) وتقوية قدرات الامم المتحدة لتحديد بؤر النزاع المحتملة ، وقد جاء هذا التفويض استكمالا للسلطات الممنوحة للسكرتير العام بموجب المادة 99 من الفصل الخامس عشر من الميثاق والتي تنص (للامين العام ان ينبه مجلس الامن إلى اي مسألة يرى انها قد تهدد حفظ الامن والسلم الدولى).
تبعا لهذا التفويض شرعت الامم المتحدة في القيام برصد دقيق للتطورات السياسية والامنية ، بهدف تحديد مهددات الامن والسلم العالميين والتقرير بذلك لمجلس الامن حتى يتمكن من اتخاذ الاجراءات التحوطية اللازمة ، وكما هو معروف فقد قام السكرتير العام ، على ضوء هذا التفويض ، بمبادرات عدة لاستعمال جهوده الحميدة (GOOD OFFICES) في بعض الحالات التي رأي ان في استمرارها تهديد للامن والسلم الدولى مثل ارساله مبعوثين لدفع المفاوضات بين الاطراف المتنازعة (ارسال السيد سحنون إلى مفاوضات نيفاشا كمثال لذلك الجهد).
كما قام هو نفسه في عام 1998م في نزع فتيل الحرب في العراق عندما نجح في حل النزاع بين مجلس الامن والعراق في موضوع التفتيش عن الاسحلة).
من اين تأتي قوات حفظ السلام :
المعروف ان الامم المتحدة لا تملك جيشا خاصا بها تبعث به اينما ووقتما تتطلب الضرورة وعليه فان عمليات حفظ السلام تبدأ عادة من الصفر حيث تبدأ بارسال بعثات لتقدير الاحتياجات اللازمة للافراد والعتاد (كما هو مقترح الان لدارفور) والمتطلبات الاخرى في الدولة المعنية والتي يتم فيها نشر القوات.
تتكون قوات حفظ السلام عادة من جنسيات مختلفة وتتم تسوية اوضاعها باتفاقات منفصلة مع الامم المتحدة والعرف السائد ان قوات حفظ السلام والبوليس المدني يتم نشرها بقرار من مجلس الامن وبموافقة الدولة المضيفة وفي معظم الحالات تأتي بموجب الفصل السادس حيث تقوم في الغالب بمراقبة وقف اطلاق النار وتنفيذ الاتفاقات التي يتوصل اليها طرفا النزاع ولكن قد يتم نشر هذه القوات بموجب مزيج من الفصلين السادس والسابع حسب ما يقتضى الحال وكمثال لذلك بعثة الUNMIS القائمة الان في السودان والقوات الموجودة في الكونغو الديمقراطية بينما يحكم الفصل السابع وجود القوات في سيراليون.
من خلال التجارب المتعددة لبعثات حفظ السلام في العالم فقد توصلت الامم المتحدة إلى ان بعثات حفظ السلام يمكن لها القيام بالمهام التالية :
1. المحافظة على وقف اطلاق النار وفصل القوات من اجل اتاحة الفرصة للاطراف المتنازعة لالتقاط الانفاس وتهيئة الاجواء للوصول للاتفاق المنشود.
2. الاشراف والمساعدة على تطبيق التسوية الشاملة في حال الوصول اليها حيث تقوم قوات حفظ السلام بمهام ذات ابعاد مختلفة كالمساعدة في المراقبة ومراعاة حقوق الانسان ، الاشراف على اجراء الانتخابات الديمقراطية والنزيهة ، المساعدة في تقديم المساعدات الانسانية ، تنسيق المساعدات لاعادة البناء الاقتصادي والسياسي.
3. حماية المدنيين في مناطق النزاعات المسلحة والتأكد من وصول المساعدات الانسانية لهم.
حجم بعثات حفظ السلام :
يتم تحديد اعداد القوات المشاركة في عمليات حفظ السلام حسب المهام المشار اليها اعلاه وحجم انتشارها في الدولة المعنية (راجع المرافق رقم 1).
ما تقدم هي الاسس التي ارتكزت عليها الامم المتحدة في تحديد مهام وانشطة بعثاتها الثمانية عشر المنتشرة حول العالم
بناءا على ذلك ما هي اذن الاسس التي اعتمدت عليها المنظمة الدولية في ارسال بعثة الامم المتحدة في السودان UNMIS وما هي المهام التي اوكلت اليها بموجب قرارات مجلس الامن وندلف من بعد ذلك إلى ما نتوقع ان تقوم عليه بعثة السلام المقترحة لدارفور.
بعثة الامم المتحدة في السودان UNMIS :
بدأت فكرة ارسال بعثة اممية للسودان قبل التوقيع على اتفاقية السلام باكثر من عام حيث كونت الامم المتحدة فريق عمل في اكتوبر من عام 2003م لوضع تصور متكامل للكيفية التي يمكن للامم المتحدة من خلالها المساعدة في تطبيق اتفاق السلام المرتقب آنذاك بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان SPLM.
قدم فريق العمل نتائج مداولاته للسكرتير العام للامم المتحدة في بداية عام 2004 وعلى ضوئه قدم السكرتير العام تقريره رقم 7453 للمجلس في 11 يونيو 2004 ليصبح القاعدة التي اعتمد عليها المجلس في اتخاذ قراره رقم 1547 مرحبا بمقترحات السكرتير العام بارسال بعثة مقدمة سياسية وادارية للسودان بقيادة ممثل خاص له للتحضير لعمليات الامم المتحدة للمساعدة في تطبيق اتفاق السلام وسميت البعثة حينئذ بـUNMIS.
بعد توقيع اتفاق السلام في يناير 2005م وفي 24 مارس من نفس العام اصدر مجلس الامن قراره رقم 159 بانشاء بعثة الامم المتحدة في السودان UNMIS باختصاصات واسعة تحت الفصلين السادس والسابع من ميثاق الامم المتحدة.
تكوين البعثة :
تقرر ان تتكون البعثة من مكون عسكرى بعدد عشرة الف جندي من اكثر من 65 دولة و750 بوليس مدني اضافة إلى اكثر من الف موظف دولى وما يقارب الالف موظف محلى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف نشأت وتطورت عمليات الامم المتحدة لحفظ السلام؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قالمة للعلوم السياسية :: ******** لسا نـــــــــــــــــــــــس ******** :: السنة الثالثة علوم سياسية ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات ) :: عـــلاقــــــــات دولــــيــــــة ( محاضرات ، بحوث ، مساهمات )-
انتقل الى:  
1